منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني   الخميس أغسطس 21, 2008 12:19 pm

القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني

1. طقوس الإفتتاح
2. خدمة الكلمة
3. خدمة الإفخارستيا
4. طقوس التناول
5. طقوس الختام

"طقوس الإفتتاح"

الجوقة: أيها السر العميق الأزلي الذي لا يدرك. يا من زيّن أصحاب الرئاسة السماويّين والأجواق النارية التي لا يدنى منها. لقد خلقت آدم على صورتك الإلهي، بقدرتك العجيبة التي لا توصف، وأقمته بمجدٍ عظيمٍ في جنّة عدن فردوس السعادة. أيها الملك السماوي احفظ كنيستك ثابتة لا تتزعزع، واحفظ بالسلام الساجدين لإسمك.

الكاهن: بإسم الآب والإبن والروح القدس. آمين.
بشفاعة والدة الإله القديسة، اقبل يا رب توسلاتنا وخلّصنا.

الشماس: لنطلب شفاعة والدة الإله القديسة وجميع القديسين لدى الآب السماوي ليرحم ويرأف بخلائقه فيخلّصها. أيها الرب إلهنا القدير على كل شيْ خلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: اقبل يا رب توسّلاتنا بشفاعة القديسة والدة الإله، الأم الطاهرة لإبنك الوحيد، وبتوسلات جميع القديسين (ولاسيّما من نحيي اليوم ذكراه)، استجب لنا يا رب وإرحمنا، اصفح عنّا وامح واغفر خطايانا، وأهّلنا لأن نسبحك ونمجّدك وابنك الوحيد وروحك القدوس الآن وكل أوان وأبد الدهور. أمين.

أنا أعترف لله، ولوالدة الإله القديسة، ولجميع القديسين، ولكم يا آبائي واخوتي، بجميع الخطايا التي ارتكبتها، لأنني خطئت بالفكر والقول والفعل، وبجميع الخطايا التي يرتكبها البشر. خطئت، خطئت. أتوسّل اليكم أن تستغفروا الله من أجلي.

الشماس: رحمك الله القوي، وغفر لك جميع ذنوبك الماضية والحاضرة، ونجاك منها في المستقبل، وثبتّك في جميع الأعمال الصالحة، ومنحك الراحة الأبدية في الحياة الآتية.

الكاهن: آمين. حرّركم أنتم أيضاً الله المحب للبشر، وغفر جميع ذنوبكم. ومنحكم وقتاً للتوبة ولعمل الصالحات. ووجّه حياتكم في المستقبل بنعمة الروح القدس القدير الرحيم، له المجد للأبد. آمين.

الشماس:أذكرنا نحن أيضاً أمام حمل الله الذي لا يموت.

الكاهن: ليكن ذكركم حاضراً أمام حمل الله الذي لا يموت. أدخل إلى مائدة الله إلى إلهي الذي يفرّح شبابي.

الشماس: اللهم أنصفني ودافع عن قضيتي.

الكاهن: من قوم غير أصفياء ومن صاحب الإثم والظلم نجني.

الشماس: فإنك أنت إله حصني فلماذا تنبذني؟ ولماذا أسير بالحداد من مضايقة الأعداء؟

الكاهن: أرسل نورك وحقّك فهما يهدياني، إلى جبل قدسك وإلى مساكنك يوصلاني.

الشماس: أدخل إلى مائدة الله إلى إلهي الذي يفرّح شبابي.

الكاهن: أعترف لك بالتسبيح يا الله إلهي.

الشماس: لماذا تكتئبين يا نفسي وتقلقيني؟ ارتجي الله، فإني سأعود وأعترف له، وهو خلاص وجهي وإلهي.

الكاهن: المجد للآب والابن والروح القدس.

الشماس: الآن وكل آوان وأبد الدهور آمين. أيضاً وأيضاً بسلام إلى الرب نطلب. لنسبّح أبا سيّدنا يسوع المسيح، الذي جعلنا أهلاً لأن نمثل في مكان التسبيح هذا، وننشد الأناشيد الروحيّة. أيها الرب إلهنا خلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: في مقدس الأقداس، ومكان التسبيح، ومسكن الملائكة، ومقام الغفران، أمام هذه القرابين البهية المرضية عند الرب وهذه المائدة المقدسة، ننحني بخوف ساجدين، ونسبّح ونمجد قيامتك المقدسة العجيبة الظافرة. ونقدّم لك التسبيح والمجد ولأبيك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. إحياء لذكرى سيدنا يسوع المسيح.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلام إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور.آمين. إحياء لذكرى العمل الخلاصي الذي قام به سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب. اقبلنا وخلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. وطعن واحد من الجنود جنب فادينا بحربة، فخرج لوقته دم وماء.

الجوقة: نحن المجتمعين تحت سقف هيكل الرب هذا، المعدّ لتقديم النذور، نقدّم هنا لسر الذبيحة المقدسة الحاضرة أمامنا عطر البخور ونحن نطوف في أعلى رواق الهيكل.

أو: لدى دخولك الهيكل المقدس، هناك اذكر موتانا. وعندما تقدّم الذبيحة، أذكرني أنا الكثير الخطايا.

ثم: بشفاعة أمّك البتول، إقبل توسلات خدّامك. أيها المسيح إنك بدمك جعلت الكنيسة المقدسة أبهى من السماء، ورتّبت فيها على الأجواق السماوية: الرسل، والأنبياء، والمعلّمين القدّيسين. اجتمعَ اليوم صفوف الكهنة، والشمامسة، والمرتلين والإكليروس. فاقبل أدعيتنا المعطّرة بالبخور على مثال ذبيحة قابيل ونوح وابراهيم. بشفاعة قوّاتك السماوية احفظ العرش الأرمني ثابتا لا يتزعزع دائماً أبداً.

الكاهن: أيها الرب إلهنا، يا من أرسل يسوع المسيح الخبز السماوي طعاماً للعالم أجمع، مخلّصاً ومحيياً ومحسناً ليباركنا ويقدّسنا. بارك الآن هذه التقادم، واقبلها على مائدتك السماوية. واذكر لأنك محسن ومحبّ للبشر، من يقدّمها ومن تقدّم من أجله. واحفظنا بلا لوم لنقوم بخدمة أسرارك الالهية. لأنك فائق العظمة والمجد والجلال والقداسة، أيها الآب والابن وروحك القدوس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

- الرب ملك والجلال لبس، لبس الرب العزّة وتمنطق بها.

- فقد ثُبتَتِ المسكونة، فلن تتزعزع. عرشك ثابت منذ البدء، منذ الأزل أنت أنت.

- رفعت الأنهار يا رب، رفعت الأنهار صوتها، رفعت الأنهار عجيجها.

- أكثر من صوت المياه الغزيرة، وأكثر عظمة من البحار الطاغية .

- الرب في العلى عظيم. شهادتك صادقة جداً.

- ببيتك تليق القداسة، يا رب طوال الأيام.

- المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

- إن الروح القدس سينزل عليك وقدرة العليّ تظللّك.

الشماس: بارك يا سيّد .

الكاهن: تباركت مملكة الآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

(هنا تتلى الصلاة المخصّصة لذكرى ذلك اليوم).

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ الى الرب نطلب. اقبلنا، وخلّصنا وإرحمنا. بارك يا سيّد.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. السلام لكم أجمعين.

الجوقة: ولِروحك أيضاً.

الشماس: لنسجد لله.

الجوقة: أمامك يا رب.

الكاهن: أيها الرب إلهنا، يا من تفوق قدرته كل فهمٍ، ومجده كل إدراك، يا من لا حدّ لرحمته ولا قياس لرأفته. أنظر الى شعبك والى هذا المذبح المقدس، بحسب محبتك الوافرة للبشر. واشملنا بفيضٍ من رحمتك وحنانك، نحن وجميع الذين يشاركوننا في هذه الصلاة. لأنه بك يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

(بصوت خافت): أيها الرب إلهنا، خلّص شعبك وبارك ميراثك، احفظ كمال كنيستك، قدّس الذين حيّوا بمحبة بهاء بيتك. أنت مجِّدنا بقدرتك الالهية، ولا تُهملنا نحن الذين عليك جعلنا رجاءنا. لأنه لك القدرة والقوة والمجد الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
يا من علّمنا أن نصلّي معاً هذه الصلوات المشتركة، ووعد بأنه متى اتفق اثنـان أو ثلاثة بإسمه منحهم ما يسألون. أنت تقم الآن لعبيدك طلباتهم بحسب حاجتهم، واهباً لنا في الدهر الحاضر معرفة حقّك، ومنعماً علينا في الدهر الآتي بالحياة الأبدية. لأنك إله كريمٌ محبٌ للبشر، وبك يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
أيها الرب إلهنا، يا من أقام في السماوات أجواقاً وجيوشاً من الملائكة ورؤساء الملائكة لخدمة مجده. إجعل دخولنا الآن مصحوباً بدخول الملائكة القديسين، فيشاركونا في خدمتك وفي تمجيد جودك.

يتبع: خدمة الكلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني   الخميس أغسطس 21, 2008 1:20 pm

"خدمة الكلمة"

الشماس: بارك يا سيّد.
الكاهن: لأنه لك القدرة، والقوة والمجد للأبد.آمين.
الشماس: فلنصغِ.
الجوقة: قدوسٌ الله، قدوسٌ القوي، قدوسٌ الذي لا يموت، إرحمنا (ثلاث مرات).
الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ الى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: السلام للعالم أجمع والثبات للكنيسة المقدّسة إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: النعمة لجميع الأساقفة القديسين الذين يعترفون بالإيمان القويم إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: حياةً طويلةً لقداسة البابا (فلان) وخلاصَ نفسه إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: حياةً طويلةً لغبطة بطريركنا (فلان) وخلاصَ نفسه إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: حياةً طويلةً لرئيس كهنتنا (فلان) وخلاصَ نفسه إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، اليك يا رب نسلّم أنفسنا، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب.
الكاهن: (بصوت خافت) أيها الإله القدوس، المقيم في الأقداس، الذي يسبّحه الساروفيم بنشيد مثلّث التقديس، ويمجده الكاروبيم، وتسجد له جميع القوات السماوية. يا من أخرج من العدم جميع الخلائق إلى الوجود، وصنع الإنسان على صورته ومثاله، وزينّه بجميع نعمه، وعلّمه أن يطلب الحكمة والفطنة ولم يعرض عن الخاطئ ، بل فرض عليه التوبة للخلاص. يا من أهّلنا نحن عبيده الحقيرين وغير المستحقّين لأن نقف في هذه الساعة أمام مجد مائدته المقدّسة، ونقدّم له السجود والتمجيد الواجبين. أنت أيها السيد، تقبّل من أفواهنا نحن الخطأة النشيد المثلّث التقديس، واحفظنا بلطفك. أغفر لنا ذنوبنا التي ارتكبناها عن قصد وغير قصد. قدّس نفوسنا، وأذهاننا وأجسادنا، وأنعم علينا أن نعبدك بالقداسة جميع أيام حياتنا. بشفاعة والدة الإله القديسة، وجميع قديسيك الذين أرضوك منذ الأزل. لأنـك قدوس أنت يا إلهنا، وبك يليق المجد والسلطان والعزّة الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

تقبّل يا رب إلهنا توسلات عبيدك الرافعين أيديهم، وارحمهم بحسب رحمتك العظيمة. أرسل رأفتك علينا وعلى جميع الشعب المنتظر رحمتك الغزيرة.

الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: لأنك إلهٌ رحيمٌ ومحبٌ للبشر، وبك يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
(هنا تتم قراءة الرسالة)
الشماس: قفوا مستقيمين.
الكاهن: السلام لكم أجمعين.
الجوقة: ولروحك أيضاً.
الشماس: اسمعوا خاشعين.
الكاهن: فصلٌ شريفٌ من بشارة القديس (متى، مرقس، لوقا، يوحنا).
الجوقة: المجد لك أيها الرب إلهنا.
الشماس: لنصغي.
الجوقة: قال الرب.
الكاهن: (يقرأ الإنجيل).
الجوقة: المجد لك أيها الرب إلهنا.
الشماس: نؤمن بإلهٍ واحد …
الشماس: بارك يا سيّد.
الكاهن: أمّا نحن فلنمجّد مَن كان قبل الدهور، ساجدين للثالوث الأقدس الواحد فـي اللاهوت، الآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: أيضاً وأيضاً بإيمان نتوسَّلُ طالبين من إلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح في هذه الساعة من العبادة والصلاة.
الجوقة: إحينا يا رب، أنعم علينا يا رب، إرحمنا يا رب، إليك نسلّم أنفسنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب.
الكاهن: أيها المسيح يسوع ربّنا وفادينا، العظيم الرحمة، والكريم بعطايا جودك. يا من احتمل طوعاً في مثل هذه الساعة الآلام، والصلب والموت لأجل خطايانا، وأفاض بغزارة مواهب روحه القدوس على رسله الطوباوييّن. نتوسّل إليك أن تشركنا في عطاياك الإلهية، وفي غفران الخطايا وفي اقتبال روحك القدوس.

خدمة الإفخارستيا"

الشماس: بارك يا سيد.


الكاهن: (بصوت مسموع) لكي نكون أهلاً لنمجدّك مسبّحين وأباك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. السلام لكم أجمعين.
الجوقة: ولروحك أيضاً.
الشماس: لنسجد للّه.
الجوقة: أمامك يا ربّ.

الكاهن: أيها المسيح مخلصنا، قوّنا بسلامك الفائق الوصف والإدراك، واحفظنا بلا خوف من جميع الشرور، واقبلنا في عداد عبادك الحقيقييّن الساجدين لك بالروح والحقّ. لأنه بثالوثك الأقدس يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهـور.آمين. تبارك سيدنا يسوع المسيح.
الشماس: آمين. بارك با سيد.

الكاهن: بركة الرب الآله عليكم أجمعين.
الجوقة: آمين.
الشماس: ليس لأحد من الموعوظين، أو ضعفاء الإيمان، أو التائبين وغير الأطهار أن يقترب من الأسرار الإلهية.

الجوقة: إنَّ الجسد الإلهي والدم الخلاصي حاضران لدينا، والقوات السماوية غير المنظورة تنشد وتقول بصوت لا يهدأ، قدّوس، قدّوس، قدوس ربّ القوات.


الكاهن: (بصوت خافت) ليس أحد من المقيّدين بالشهوات والملاذ الجسدية، أهلاً لأن يدنوا من مائدتك أو يخدم في مجد ملكك. لأن خدمتك عظيمة ورهيبة حتى لدى القوات السماويّة. ولكنك لوفرة جودك يا ابن الله، قد صرت إنساناً وظهرتَ لنا عظيم أحبار. ولمّا كنت سيّد جميع الخلائق، سلّمت إلينا خدمة هذه الذبيحة الكهنوتيّة غير الدمويّة. لأنك أنت وحدك أيها الرب إلهنا، تسودُ ما في السماء وما في الأرض، الجالس على عرش الكاروبيم، يا رب الساروفيم وملك إسرائيل. أنت وحدك قدوس ومقيم في القديسين. أتوسّل إليك أيها الكريم وحدك، أن تنظر إليّ أنا عبدك الخاطئ الذي لا خير فيه، وتطهّر نفسي وذهني من كل أدناس الشرير. وبقدرة روحك القـدوس إجعلني أنا اللابس نعمة الكهنوت، جديراً بأن أقف أمام هذه المائدة المقدّسة، وأقرّب جسدك الطاهر الكريم.

أمامك أحني رأسي، وأتوسل إليك ألاّ تصرف وجهك عني، ولا تنبذني من بيـن خدّامك. بل أهّلني أنا عبدك الخاطئ وغير المستحقّ لأن أقدّم لك هذه التقادم. لأنك أنت الذي تُقدِّم وتُقَدَّم، تقبل وتعطي، أيها المسيح إلهنا. وإليك نرفع المجد ولأبيك الأزلي ولروحك الكلّي القداسة والجود. الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. أغسل يديّ بالقداسة، وأطوف حول مائدتك.

أيها الرب إله القوّات وخالق البرايا كلّها، يا من أخرجتنا من العدم، وعهدت إلى طبيعتنا المأخوذة من التراب بخدمة هذا السرّ الرهيب. أنت يا رب يا من نقرّب له هذه الذبيحة، إقبل منّا هذه القرابين، وأقرنها بسرِّ جسدِ وحيدك ودمه. وهب أن يكون لنا نحن المتناولين هذا الكأس دواء لغفران خطايانا.

الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: بنعمةِ ربّنا ومخلصنا يسوع المسيح المحب للبشر، الذي به يليق وبك أيـها الآب وبروحك القدوس المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. السلام لكم أجمعين.
الجوقة: ولروحك أيضاً.
الشماس: لنسجد للّه.
الجوقة: أمامك يا رب.
الشماس: حيّوا بعضكم بعضا بقبلةٍ مقدّسةٍ، وأنتم الذين لستم أهلاً للاشتراك في هذا السر الإلهي، أخرجوا إلى الأبواب وصلّوا.


الجوقة: إن المسيح ظهر بيننا، وهو الله الذي جلس هنا، فدوى صوت السلام، وأمر بالقبلة المقدسة، فزالت العداوة، وانتشرت المحبة في كل مكان. فيها أيها الخدّام ارفعوا الصوت، وسبّحوا بفمٍ واحدٍ، اللاهوت الواحد، الذي يقدّسه الساروفيم.
الشماس: قفوا خائفين، خاشعين، منتظمين، وانظروا متنبهين
الجوقة: لبيّك يا رب.
الشماس: هوذا المسيح حمل الله يقرّب ذبيحة.
الجوقة: رحمةً وسلاماً وذبيحةَ تسبيح.
الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: لتكن معكم جميعاً محبّة الله الآب والابن والروح القدس، وقوّة نعمته الإلهيّـة المقدّسة.
الجوقة: آمين. ومع روحك أيضاً.
الشماس: أغلقوا الأبواب، أغلقوا الأبواب بكلِّ حكمةٍ واحتراس. ارفعوا أذهانكم إلى فوق بمخافة الله.
الجوقة: إنها لديك، أيها الرب القدير على كل شيء.
الشماس: أشكروا الرب من كل قلوبكم.
الجوقة: إنه عدل وواجب.
الكاهن: (بصوت خافت) إنه في الحقيقة عدلٌ وواجبٌ أن نمجدك دائماً ساجدين، أيها الآب القدير على كل شيء. أنت الذي بكلمتك الفائقة الإدراك والمشارِكة معك في الخَلق قد أزلت اللعنة. إنه إتخّذ من المؤمنين بك شعباً خاصاً بكنيسته. وشاء أن يسكن بيننا بالطبيعة البشرية التي إتخذها من البتول، وجدّد الأرض بحكمته الالهية فجعلها سماء. يا من لا تجسر أجواق الملائكة أن تمثل أمامه مرتعدة من نور لاهوته الساطع الذي لا يدنى منه. وقد صار انساناً من أجل خلاصنا، وأنْعَمَ علينا أن نشارك السماويّين ابتهاجهم الروحي. (بصوت مسموع) ولننشد مع الساروفيم والكاروبيم بصوتٍ واحدٍ أناشيدَ التقديس هاتفين معهم بجرأة منادين قائلين:

الجوقة: قدوس، قدوس، قدوس ربُّ القوات. السماء والأرض مملوءتان من مجدك، هوشعنا في العلى. تبارك الذي أتى وسيأتي باسم الرب. هوشعنا في العلى.
الكاهن: (بصوت خافت) قدوس، قدوس، قدوس أنت حقاً وفائق القداسة، ومن يجسر أن يصف عطاياك الوافرة التي أنعمت بها علينا. فقد اعتنيت منذ البدء بالإنسان الخاطئ ورعيته بمختلف الأساليب: عن يد الأنبياء، وإعطائه الشريعة، وبالكهنوت، وبتقديم العجول الرمزية. ثم في الأيام الأخيرة هذه نقضت الحكم الذي سبَّبَتْه معاصينا، وجعلت لنا ابنك الوحيد: مديوناً وديناً، ذبيحة ومسيحاً، حملاً وخبزاً سماوياً، عظيم أحبار وتقدمة. لأنه هو الذي يقدَّم بيننا من غير أن يَنفَذَ. وصارَ إنساناً حقاً لا وهماً، وبإتحادٍ لا اختلاطَ فيه تجسّد من والدة الإله القديسة مريم العذراء. وسلك سبيل جميع الأهواء البشرية ما عدا الخطيئة، واعتلى الصليب طوعاً وسيلةً لفدائنا ولخلاص العالم وحياته.

أخذ الخبز بيديه المقدّستين، الالهيتّين، الطاهرتين الكريمتين، فبارك، وشكر، وكسر، وناول تلاميذه المختارين، القديسين الجالسين إلى مائدته قائلاً:
الشماس:: بارك يا سيّد.
الكاهن: (بصوت مسموع) خذوا فكلوا هذا هو جسدي، يبذل من أجلكم ومن أجل كثيرين لمغفرة الخطايا.
الجوقة: آمين.
الكاهن: (بصوت خافت) وكذلك أخذ الكأس، فبارك، وشكر، وشرب، وناول تلاميذه المختارين، القديسين الجالسين إلى مائدته قائلاً:
الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: (بصوت مسموع) اشربوا منها كلكم، هذا هو دمي للعهد الجديد، يراق من أجلكم ومن أجل كثيرين تكفيراً وغفراناً للخطايا.
الجوقة: آمين. أيها الآب السماوي، يا مَن سلَّم ابنه الوحيد إلى الموت مثقلاً بذنوبنا، نتوسّل إليك بدمه المراق، أن ترحم رعيتّك هذه الناطقة

الكاهن: (بصوت خافت) ولقد أوصانا ابنك الوحيد الكريم أن نصنع ذلك دائماً أبداً إحياءً لذكره. وانحدر إلى أسفل دركات الموت بجسده الذي إتخذه من طبيعتنا. وحطّم أبواب الجحيم بقدرته، وعرّفنا أنّك أنت وحدك الاله الحق، إله الأحياء والأموات. والآن يا رب، امتثالاً للأمر المشار إليه، نقدّم لك هذا السرّ الخلاصي سرّ جسد وحيدك ودمه، ذاكرين ما احتمله من الآلام من أجلنا، وصلبه المحيي، ودفنه ثلاثة أيام، وقيامته السعيدة، وصعوده الالهي ، وجلوسه عن يمينك أيها الآب، ونعترف بمجيئه الثاني الرهيب الممجّد ونباركه.
(بصوت مسموع) ما هو لك، ممّا هو لك، نقدّمه لك عن كل ومن أجل كل شيء.
الجوقة: مباركٌ أنت يا رب في كلّ شيء ، إننا نسبّحك، ونمجدك، ونشكرك، ونتوسّل إليك، يا ربنا وإلهنا.
الكاهن: (بصوت خافت) أيها الرب إلهنا، بالحقيقة إننا نمجدّك ونشكرك دائماً أبداً. لأنك أغضيت عن قلّة استحقاقنا، وأقمتنا خدّاما لهذا السرّ الرهيب الذي يفوق الادراك. لا لعملٍ صالحٍ أتيناه، فإننا خالون منه ولا خيرَ فينا دائماً أبداً. ولكننّا اذ نثق برحمتك الوافرة، نتجاسر فندنو من خدمةِ جسدِ وحيدك سيّدنا ومخلّصنا يسوع المسيح ودمه الذي به يليق المجد والسلطان والعزّة ، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين
الشماس: بارك يا سيّد
الكاهن: السلام لكم أجمعين.
الجوقة: و لروحك أيضاً.
الشماس: لنسجد للّه.
الجوقة: أمامك يا رب. يا ابن الله ، إنك بتقديم نفسك لمصالحتنا مع الآب، توزّع علينا خبزاً للحياة. نتوسل إليك، بدمك المراق المقدس، أن ترحم رعيتك المفتداه بدمك.
الكاهن: نسجد لك، ونتوسّل إليك، ونسألك أيها الرب الكريم، أرسل علينا وعلى هذه القرابين الحاضرة لدينا روحك القدوس الأزلي الواحد معك في الجوهر
(يبارك الخبز قائلا) به باركت الخبز، فجعلته جسد سيّدنا ومخلّصنا يسوع المسيح حقاً.
(ويبارك الكأس قائلا) وباركت الكأس، فجعلتها دم سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح حقاً.
(ثم يبارك الخبز والكأس معا قائلا) به باركتَ الخبز والخمر، فجعلتها جسد سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح ودمه حقاً
الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: لكي يكون هذا لنا نحن المقتربين منه، نجاةً من الهلاك الأبدي وتكفيراً وغفراناً للخطايا.
الجوقة: يا روح الله، يا من بنـزوله من السماء يحقّق على أيدينا سرّ الابن الوحيد المشارك له في المجد، نتوسل إليك بدمه المراق، أن تَمنح الراحة الأبدية لنفوس الراقدين.

الكاهن: (بصوت خافت) أنعم علينا يا رب بفضل هذه الذبيحة، المحبة، والثبات، والسلام المنشود للعالم أجمع، وللكنيسة المقدسة، ولجميع الأساقفة أصحاب الإيمان القويم، وللكهنة، والشمامسة، ولملوك العالم، والأمراء، والشعوب، وللمسافرين براً وبحراً وجواً، وللأسرى، والمعرّضين للأخطار والمشقّات، والذين يحاربون الغزاة. وبها أنعم علينا بفصول معتدلة، وحقول مخصبة، و جُدْ على المرضى بالشفاء العاجل. وبها أرح جميع الذين رقدوا في المسيح: من أساقفة، وكهنة، وشمامسة، وسائر خدّام كنيستك المقدسة، وجميع طبقات الشعب المتوفين في الإيمان رجالاً ونساءً. (بصوت مسموع): نتوسّل إليك أيها الاله الكريم أن تتفقدنا معهم.
الجوقة: أذكرنا يا رب وإرحمنا.
الكاهن: نتوسّل إليك أن يكون في هذه الذبيحة ذكر لوالدة الاله القديسة مريم العذراء، وليوحنا المعمدان، ولاسطفانوس أوّل الشهداء، ولأبينا القديس غريغوريوس الكوكب المنير وسائر القديسين.
الجوقة: أذكرنا يا رب وإرحمنا.
الشماس: نتوسّل إليك أن يكون في هذه الذبيحة ذكر للرسل الأطهار، والأنبياء، والمعلّمين، والشهداء، وسائر الآباء القديسين، والأساقفة المبشّرين، والكهنة، والشمامسة أصحاب الإيمان القويم وجميع القديسين.

الجوقة: أذكرنا يا رب وإرحمنا.
الشماس: فلنَسجُدْ لقيامة المسيح الإلهية البهية العجيبة، المباركة المسبّحة المجيدة.
(تتلى أيام الآحاد وعيد القيامة، وتتبدل بحسب الأعياد).
الجوقة: المجد لقيامتك يا رب.
الشماس: نتوسّل إليك أن يكون في هذه الذبيحة ذكر لجميع المؤمنين قاطبة من رجال ونساء، وشيوخ وأطفال من جميع الأعمار، الذين رقدوا بالقداسة والإيمان بالمسيح.
الجوقة: أذكرهم يا رب وارحمهم.
الكاهن: (بصوت خافت) أذكر يا رب وارحم، وبارك كنيستك المقدسة الجامعة الرسولية، التي افتداها ابنك الوحيد بدمه الكريم، وخلّصها بقوة صليبه المقدس، وأنعم عليها بسلام دائم.
أذكر يا رب وارحم، وبارك جميع الأساقفة أصحاب الإيمان القويم الذين يبشروننا بكلمة الحق. (بصوت مسموع): ولا سيما قداسة البابا (فلان) وبطريركنا السعيد الذكر (فلان) ورئيس كهنتنـا (فلان) واحفظهم لنا في التعليم القويم دهراً طويلاً.

الشماس: إننا نقدّم لك أيها الرب إلهنا الحمد والتمجيد من أجل هذه الذبيحة الخالدة المقدسة الموضوعة على هذه المائدة المقدسة. وهب لنا أن نحيا بـها حياة القداسة. وأنعم بها علينا بالمحبّة، والثبات، والسلام المنشود للعالم أجمع، وللكنيسة المقدسة ولجميع الأساقفة أصحاب الإيمان القويم. ولاسيّما لقداسة البابا (فلان) وبطريركنا السعيد الذكر (فلان) ورئيس كهنتنا (فلان) والكاهن الذي يقدّم هذه الذبيحة الالهية. ولأجل انتصار الملوك المسيحييّن والأمراء الأنقياء. نتوسل ونطلب أيضاً من أجل النفوس الراقدة، ولاسيّما نفوس أحبارنا الراقدين والذين شيّدوا هذه الكنيسة ودُفنوا تحتها. حرّر إخوتنا المأسورين، وامنح النعمة لشعبك الحاضر ههنا. أرح الراقدين في المسيح بالإيمان والقداسة. نتوسل إليك أن يكون لهم ذكر في هذه الذبيحة الإلهية.

الجوقة: عن كل شيءٍ ، ومن أجل كل شيء.
الكاهن: (بصوت خافت) أذكر يا رب، وارحم، وبارك شعبك الحاضر ههنا، والذين تقدّم من أجلهم هذه الذبيحة، وامنحهم كل ما يحتاجون إليه وما يفيدهم.
أذكر يا رب وارحم، وبارك الحجـّاج والمحسنين إلى كنيستك المقدّسة، والمسعفين للفقراء، وكافـئهم بجودك مائة ضعف في هذه الدنيا وفي الحياة الآتية.
أذكر يا رب وارحم، وأرأف بنفوس الراقدين، وإمنحهم الراحة والنور وأحصهم مع قديسيك في ملكوتك السماوي، وأهلّهم لرحمتك.
واذكر يا رب أيضاً نفس عبدك [أمتك] (فلان) ، وإرحمها بحسب عظيم رحمتك، وأرحها بإشراق نور وجهك، (وان كان من الأحياء) نجّه من جميع أشراك النفس والجسد.
واذكر يا رب أيضاً هؤلاء الذين عهدوا إلينا أن نذكرهم في صلواتنا، الأحياء منهم والأموات. وتولّ رغباتهم ورغباتنا ووجّهها إلى ما فيه خلاصنا. وكافئنا جميعا بخيراتك المباركة الخالدة. طهّر أفكارنا، واجعلنا هياكل صالحة لقبول جسد وحيدك سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح ودمه. الذي معك أيها الآب القدير على كل شيء ، ومع روحك القدوس المحيي والمخلّص يليق به المجد والسلطان والعزّة ، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الشماس: بارك يا سيد.
الكاهن: لتكن رحمة الآله العظيم، ومخلصنا يسوع المسيح معكم أجمعين.
الجوقة: آمين. ومع روحك أيضاً.
الشماس: آمين. أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: بشفاعة جميع القديسين ولاسيّما الذين ذكرناهم اليوم إلى الرّب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: بشفاعةِ الذبيحة الالهية المقدسة الخالدة، التي تقدّم على المائدة المقدّسة. إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: أن يُرسل إلينا الرب إلهنا، الذي قَبِلَها في مذبحه المقدس السماوي بدلاً منها نِعَمَ الروح القدس ومواهبه. إلى الرب نطلب.
الجوقة: إرحمنا يا رب.
الشماس: اقبلنا يا رب وخلّصنا، وإرحمنا، واحفظنا بنعمك.
الجوقة: خلّصنا يا رب وإرحمنا.
الشماس: بشفاعة الفائقة القداسة العذراء مريم والدة الآله الدائمة البتولية التي نذكرها مع جميع القديسين. إلى الرب نطلب.
الجوقة: أذكرنا يا رب وإرحمنا. إرحمنا يا رب، إليك يا رب نسلّم أنفسنا، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب.
الكاهن: (بصوت خافت) إننا نشكرك يا اله الحقّ وأبا الرحمة، لأنك جعلت طبيعتنا نحن الخاطئين أرفع شأناً من الآباء الأولين الطوباويّين. فدعيت لهم آلهاً، وارتضيت برأفتك أن تُدعى لنا أباً. والآن نتوسّل إليك يا رب أن تجعل نعمةَ هذه التسمية الجديدة الجليلة تنمو وتزدهر يوماً بعد يوم في كنيستك المقدسة.
الشماس: بارك يا سيد
الكاهن: وهَبْ لنا أن نفتح أفواهنا وندعوك بصوت جسور أيها الآب السماوي، ونرتّل قائلين:
الجوقة: أبانا الذي في السماوات….
الكاهن: (بصوت خافت) يا رب الأرباب، وإله الآلهة، أيها الملك الأزلي، يا خالق الخلائق كلّها، وأبا سيدّنا يسوع المسيح، لا تُدخلنا في التجربة ولكن نجنا من الشرير واحفظنا من التجربة. (بصوت مسموع) لأنه لك الملك والقوة والمجد للأبد. آمين. السلام لكم أجمعين.
الجوقة: ولِروحك أيضاً
الشماس: لنسجد للّه.
الجوقة: أمامك يا رب
الكاهن: (بصوت خافت) أيها الروح القدس ينبوع الحياة ومصدر الرحمة، إرحم شعبك المنحني ساجداً للاهوتك. إحفظهم سالمين. واطبع في نفوسهم ما يبدو عليهم من مظهر الاستعداد، لكي ينالوا ميراث الخيرات الآتية.
الشماس: بارك يا سيّد

الكاهن: بيسوعَ المسيح ربنّا، الذي به يليق معك أيها الروح القدوس ومع الآب القدير على كل شيء ، المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
الشماس: لنصغ.
الكاهن: الأقداس للقديسين.
الجوقة: أنت وحدك قدوس، أنت وحدك سيّد، يا يسوع المسيح، في مجد الله الآب. آمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني   الخميس أغسطس 21, 2008 2:05 pm

طقوس التناول"

الشماس: بارك يا سيد.

الكاهن: تبارك الآب القدوس الإله الحق.

الجوقة: آمين.

الكاهن: تبارك الابن القدوس الإله الحق.

الجوقة: آمين.

الكاهن: تبارك الروح القدوس الإله الحق.

الجوقة: آمين.

الشماس: بارك يا سيد.

الكاهن: التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الجوقة: آمين. الآب قدّوس، وإبنك قدّوس، وروحك قدّوس، التسبيح والمجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الكاهن: (بصوت خافت) أنظر إلينا يا ربنا يسوع المسيح، من السماء مسكن قدسك ومن عرش مجد ملكوتك. هلّم قدّسنا واحينا أنت الجالس مع الآب، وتقدّم هنا ذبيحة. أهّلنا لأن نتناول جسدك الطاهر ودمك الكريم، ولأن نوزعهما بأيدينا على الشعب أجمع. أيها الرب إلهنا، يا من دعانا مسيحييّن بإسم ابنه الوحيد، وأنعَمَ علينا بمعموديّة الحوض الروحي لغفران الخطايا، وأهّلنا لنتناول جسد وحيده ودمه الأقدسين. نتوسل إليك الآن أيها السّيد، أهّلنا لقبول هذا السرّ المقدّس لغفران خطايانا.ولأن نمجدك شاكرين وابنك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.

الشماس: بارك يا سيد.

الكاهن: قدوسٌ، قدوسٌ، كريم جسد سيدنا ومخلصنا يسوع المسيح ودمه، الذي نزل من السماء ليوزّع بيننا، فلنتناوله بالقداسة. هذا هو الحياة ، والرجاء، والقيامة، والغفران والكفّارة للخطايا. أنشدوا للرّب إلهنا، أنشدوا لملكنا السماوي الذي لا يموت، والجالس على عجلات الكاروبيم.

الشماس: أنشدوا أيها الشمامسة للرّب إلهنا أناشيد روحية بأصواتٍ عذبة. فيه يليق الإنشاد والتسبيح، بالتهليل والأناشيد الروحية. أنشدوا أيها الخدّام ، وسبّحوا ربّ السماوات.

الجوقة: تبارك الرّب. المسيح الذي قرّب ذبيحة يوزَّع بيننا، هللّويا.

إنه يعطينا جسده طعاماً وينضَحنا بدمه المقدس، هللّويا.

اقتربوا من الربّ، وخذوا النور، هللّويا.

تذوّقوا وانظروا ما أطيب الرّب، هللّويا.

سبّحوا الرّبَّ في السماوات، هللّويا.

سبّحوه في العلى، هللّويا.

سبّحوه يا جميع ملائكته، هللّويا.

سبّحوه يا جميع قوّاته، هللّويا.

الكاهن: (بصوت خافت) أيّ تسبيح أو أيّ حمد نقولُ في هذا الخبز وهذه الكأس. ولكن، إيّاك وحدك نبارك يا يسوع وأباك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. أعترف وأؤمن بأنك المسيح ابن الله، الذي حمل خطايا العالم. (بصوت مسموع): فيض الروح القدس.

الجوقة: إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب.

- أيها الثالوث الأقدس، نسألك العون لنا.

- هب السلام للعالم أجمع، المحبة والوحدة لأمتنا الأرمنية.

- الازدهار للكنيسة، والملكوت للراقدين.

- إرحمنا يا رب، إرحمنا يا رب، يا يسوع المخلّص إرحمنا.

الكاهن: (بصوت خافت) أيها الآب القدوس، يا من دعانا باسم وحيده، وأنارنا في حوض المعمودية الروحي. أهلنا لأن نتناول هذا السرّ المقدس غفراناً لخطايانا. إطبعنا بِنِعَمِ روحك القدوس، مثلما طبعت بها الرسل الأطهار الذين تناولوها وطهّروا بها العالم أجمع. والآن يا ربّ، يا أبا الجود، إجعلني بتناولي هذا السرّ أشترك في عشاءِ الرسل مبدّداً عني ظلام خطاياي. لا تنظر إلى قلّة استحقاقي، ولا تحرمني نِعَمَ روحك القدوس. ولكن على قدر محبّتك الفائقة للبشر، هَبْ لهذا السرّ أن يكون كفّارة للخطايا، وصفحاً عن الذنوب. كما وعد سيّدنا يسوع المسيح حيث قال، من يأكل جسدي ويشرب دمي، يحيا للأبد. فإجعل إذأً هذا السرّ كفّارة لنا، فيرفع الذين يأكلون ويشربون منه التسبيح والتمجيد للآب والابن ولروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. (بصوت مسموع): السلام لكم أجمعين.
أشكرك أيها المسيح الملك، يا من أهلني أنا غير المستحق لأن أتناول جسده ودمه المقدسين. فالآن، أتوسّل إليك يا ربّ، ألاّ يكون هذا السرّ لهلاكي، بل لتكفير الخطايا وغفرانها، ولشفاء نفسي وجسدي، وللقيام بجميع أعمال الفضيلة. فيقدّس هذا السرّ نفسي، وروحي وجسدي، ويجعلني هيكلاً ومسكناً لثالوثك الأقدس. ويؤهّلني للاشتراك مع قدّيسيك فأمجدك والآب وروحك القدوس الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين.
أشكرك وأعظّمك وأمجدك يا ربي وإلهي، لأنك أهلتني أنا غير المستحق أن أتناول اليوم سرّك الالهي الرهيب، سرّ جسدك الطاهر ودمك الكريم. فأتوسّل إليك بشفاعتهما، أن تحفظني بقداستك طوال أيام حياتي. حتى أذكر مراحم رأفتك، فأحيا متّحدا بك، يا من تألم ومات وقام من أجلنا. أيها الرب آلهي، لا تدع الفتّاك يدنو من نفسي الموسومة بدمك الكريم. يا أيها القدير على كل شيء ، طهّرني بهذه الأسرار من جميع أعمالي المميتة، يا من أنت وحدك منزّه عن الخطيئة. يا رب، ثبـّت حياتي واحفظها من جميع التجارب، وردّ عدوّي ورائي مخزولاً مخزياً، كلّما قام علّي. وارشد سبل ذهني ولساني، وجميع خطى جسدي. كن كل يوم معي بحسب وعدك الصادق، من يأكل جسدي ويشرب دمي، يقيم فيّ وأنا فيه. أنت يا محبّ البشر قلت ذلك، فأوفِ بعهودك الالهية التي لا تنقض. لأنك إلهَ الرحمة والرأفة والمحبة للبشر، وواهبَ جميع الخيرات. وبك يليق المجد وبأبيك وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. فليكن لي جسدك عربوناً للحياة.

الشماس: آمين.

الكاهن: وليكن دمك الأقدس كفّارة وغفراناً للخطايا.

الشماس: آمين.

بالخوفِ والإيمان تقدّموا، وبالقداسة تناولوا. أؤمن بالآب القدوس الإله الحق. أؤمن بالابن القدوس الآله الحقّ. أومن بالروح القدوس الإله الحقّ . أشهد وأؤمن بأن هذا هو حقاً جسد سيّدنا ومخلّصنا يسوع المسيح ودمه، الذي يحمل خطايا العالم.
"طقوس الختام"

الجوقة: لقد امتلأنا من خيراتك، يا رب، اذ تناولنا جسدك ودمك. المجد لك في العلى يا من أطعمنا. وأنت الذي تطعمنا كل حين، أرسل علينا بركتك الروحية. المجد لك في العلى يا من يطعمنا.

الكاهن: فليكن جسد سيدنا يسوع المسيح لخلاصكم، وقائد للحياة الأبدية.

الجوقة: لقد تراءى لنا ربنـّا وإلهنا، تبارك الآتي بإسم الرب.

الكاهن: خلّص يا رب شعبك، وبارك ميراثك، إرعهم وأرفع شأنهم من الآن وللأبد.

الشماس: أيضاً وأيضاً بسلامٍ إلى الرب نطلب.

الجوقة: إرحمنا يا رب.

الشماس: وأنتم يا من تقبّلوا أيضاً بإيمان الأسرار الالهيـّة، المقدّسة، السماويّة، الخالدة، الطاهرة، الأبدية، أشكروا الرب.

الجوقة: نشكرك يا رب، يا من أطعمنا من مائدته الخالدة، ووزّع جسده ودمه لخلاص العالم واحياء نفوسنا.

الكاهن: (بصوت خافت) نشكرك أيها الآب القدير على كل شيء ، يا من أعدّ لنا الكنيسة المقدّسة مينـاءً للخلاص، وهيكلاً للقداسة، فيه يمجد ثالوثك الأقدس. هللّويا. نشكرك أيها المسيح الملك، يا من منحنا الحياة بجسده المحيي ودمه المقدس. هللّويا. نشكرك يا روح الحق، يا من جدّد الكنيسة المقدّسة، احفظها سليمة من العيب بإيمانها بالثالوث الأقدس من الآن وللأبد. هللّويا. نشكرك أيها المسيح الإله، يا من أنعم علينا بمثل هذا الغذاء الطيّب لقداسة حياتنا، إحفظنا بقوّته قدّيسين لا عيب فينا، فأقم بيننا بعنايتك الإلهية. إرعنا لنسير في حقل مشيئتك المقدسة الكريمة. وبه نقوى على مقاومة إبليس، ونصبح أهلا لسماع صوتك. فنتبعك وحدك أيها الراعي الصالح الظافر الحقيقي، وننال منك المكان المعدّ لنا في ملكوتك السماوي. يا إلهنا وسيّدنا ومخلّصنا يسوع المسيح. أنت المبارك مع الآب وروحك القدوس، الآن وكل أوان وأبد الدهور. آمين. (بصوت مسموع): السلام لكم أجمعين.
لك أيها المثلّث الأقانيم الذي يفوق الإدراك والفهم، لك أيها الثالوث الأقدس الخالق الكريم، غير المنقسم والواحد في الجوهر، يليق المجد والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور.آمين.

الشماس: بارك يا سيد.

الكاهن: أيها الرب، يا من يبارك مباركيه ويقدّس الذين جعلوا عليه رجاءهم. خلّص شعبك، وبارك ميراثك. احفظ كمال كنيستك. قدّس الذين حيّوا بمحبة بهاء بيتك. أنت مجدنا بقوّتك الإلهيـّة. ولا تهمل الذين جعلوا عليك رجاءهم. هب السلام للعالم أجمع، للكنائس، والكهنة، والملوك المسيحييّن وجنودهم، ولهذا الشعب أجمع. لأن كل عطية صالحة وكل موهبة كاملة هي من العلاء منحدرة، من لدنك يا أبا النور. وبك يليق المجد، والسلطان والعزّة، الآن وكل أوان وأبد الدهور.

الجوقة: آمين. تبارك اسم الرب من الآن وللأبد. (ثلاث مرات)

الكاهن: أيها المسيح الإله مخلّصنا، أنت هو كمال الشريعة والأنبياء. يا من أتمّ جميع أحكام الآب، املأنا من روحك القدوس.

الشماس: فلنتوسّل إلى الرب بالصليب المقدس، لينجينا من الخطايا، ويحيينا بنعمة رحمته. أيها الرب إلهنا القدير على كل شيء خلّصنا وإرحمنا.

الكاهن: أيها المسيح الإله احفظ شعبك بالسلام، في ظل صليبك الكريم المقدّس، خلّصه من كلّ عدّو منظور وغير منظور. أهّله ليمجدك شاكراً إياك والآب وروحك القدوس. الآن وكل أوان وأبد الدهور.آمين.

الجوقة: أُباركُ الرب في كل حين، على الدوام تسبحته في فمي.
الكاهن: لتنزل عليكم بركة نعمة الروح القدس، اذهبوا بسلام، وليكن الرب معكم أجمعين. آمين. (بصوت خافت): أيها الرب يسوع المسيح إلهي ارحمني.
نقله من الأرمنيّة الأب جورج شهباز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
 
القداس الإلهي الإحتفالي بحسب الطقس الأرمني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: ملتيمديا :: قداسات-
انتقل الى: