منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 [b]فانى احسب ان الام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد [/b

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريري



المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: [b]فانى احسب ان الام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد [/b   الأربعاء يوليو 30, 2008 8:23 am

فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا." (رومية 18:Cool
يمكن لآلام هذا الحاضر أن تكون مرعبة. أتأمل في عظم آلام الشهداء المسيحيين. أتأمل فيما تحمل شعب الله في معسكرات التركيز. ماذا نقول عن فظاعة الآلام المرافقة للحروب؟ بتر الأعضاء والشلل الناتج عن حوادث الطرق؟ الأوجاع الجسدية الشديدة من جراء أمراض السرطان وغيره؟

ومع ذلك فليست الآلام الجسدية هي كل ما هنالك. يبدو أن الألم الجسدي أخف بكثير للتحمل من العذاب الذهني. ألم يكن هذا ما أشاراليه سليمان حين قال, "رُوحُ الإِنْسَانِ تَحْتَمِلُ مَرَضَهُ أَمَّا الرُّوحُ الْمَكْسُورَةُ فَمَنْ يَحْمِلُهَا؟" (أمثال 14:18)؟ هنالك الألم الذي ينتج عن عدم الأمانة في العلاقات الزوجية, أو في موت عزيز, أو خيبة أمل من حلم لم يتحقق. هناك الحزن من الهجر, أو من خيانة صديق عزيز. نتسائل في بعض الأحيان عن مقدرة الإنسان في تحمل الضربات, الالام, والأحزان الساحقة في الحياة.

هذه الآلام عظيمة بحد ذاتها. لكن عندما تقاس بالمجد الآتي فتكون كنخس دبوس. قال بولس أنه "لا تجدر المقارنة مع المجد الذي سيعلن لنا." إن تكن الآلام عظيمة بهذا المقدار فكم وكم سيكون المجد أعظم!

في موضع آخر يتحدث بولس الرسول بفرح تشبيه روحي حين يقول, " لأَنَّ خِفَّةَ ضِيقَتِنَا الْوَقْتِيَّةَ تُنْشِئُ لَنَا أَكْثَرَ فَأَكْثَرَ ثِقَلَ مَجْدٍ أَبَدِيّاً" (كورنثوس الثانية 17:4). وفي مقياس معين تكون آلام الحاضر بخفة الريشة بينما الأمجاد الأبدية ثقيلة. وقياسها بالزمن تكون الآلام وقتية بينما الأمجاد أبدية.

عندما نرى المخلص في نهاية رحلتنا, ستخبو كل آلام الحاضر لتكون تافهة.

تقول الشاعرة إستير روسهوي,

يستحق الأمر كل هذا حتى نرى يسوع.

تجارب العالم تبدو تافهة عندما نرى المسيح.

لمحة واحدة من وجهه العزيز تمحو كل حزن,

لنركض السباق حتى نرى يسوع.
What a Face What a Face
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[b]فانى احسب ان الام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد [/b
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: الكتاب بيقول .... :: الآيه دى عجبتنى-
انتقل الى: