منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 [b]مرثا مرثا انت تهتمين لامور كثيرة لكن الحاجة لواحدة[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريري



المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 01/04/2008

مُساهمةموضوع: [b]مرثا مرثا انت تهتمين لامور كثيرة لكن الحاجة لواحدة[/b]   الأربعاء يوليو 30, 2008 8:13 am

«مَرْثَا مَرْثَا أَنْتِ تَهْتَمِّينَ وَتَضْطَرِبِينَ لأَجْلِ أُمُورٍ كَثِيرَةٍ وَلَكِنَّ الْحَاجَةَ إِلَى وَاحِدٍ. فَاخْتَارَتْ مَرْيَمُ النَّصِيبَ الصَّالِحَ الَّذِي لَنْ يُنْزَعَ مِنْهَا.» (لوقا 41:10-42)

جلست مريم ساكنة عند قدمي يسوع تستمع الى كلامه. كانت مرثا مرتبكة ومنزعجة تخدمهم ممتعضة من عدم مساعدة مريم لها. لم ينتقد الرب يسوع مرثا بسبب خدمتها بل بسبب الروح التي كانت تعمل بها. وهنالك اعتقاد أن أولويات مرثا لم تكن صائبة, إذ وضعت الخدمة فوق العبادة.

الكثيرون يشبهون مرثا. نحن نحب الإنجاز، نفضّل العمل على الجلوس. نفتخر بأننا منظمون, كفوئين وقادرون على الإنجاز. مشغولون بأعمالنا حتى أن تأملاتنا الصباحية تتوقف بالتفكير في عشرات الأمور التي ينبغي أن نقوم بها. تكون صلاتنا غير مركزة لأن أفكارنا مشتتة وهائمة. فيسهل علينا الإمتعاض عندما لا يقوم الغير بمد يد المساعدة. نعتقد أن الجميع يجب أن يقوموا بمثل العمل الذي نقوم به نحن.

وهنالك الذين يشبهون مريم. هم محبون. يتحلون بالمحبة للغير. يشعرون أن الناس أهم من الأواني والطبيخ. شخص واحد كان موضوع حبهم. إنهم ليسوا كسالى كما يظهر لنا نحن المرثاوات. لكن الموضوع كله أن لهم أولويات مختلفة عنا.

نقدّر ونحب الشخص الذي يبدو دافئا وودودا أكثر من الذي يبدو باردا وفعالا. يسلب قلوبنا الطفل الذي يغمرنا بالقبلات والعناق أكثر من الطفل المشغول بألعابه التي تلهيه عنا.

قال أحدهم أن الله تهمه عبادتنا أكثر من خدمتنا؛ يتودد العريس السماوي الى عروسه وليس الى خادمة.

لا يطلب المسيح منا العمل الكثير

الذي لا يترك لنا وقتاً للجلوس عند قدميه

توجهنا بالصبر للتوقع

يعده خدمة كاملة.

لقد اختارت مريم النصيب الصالح, الذي لن ينزع منها. ليتنا جميعا نحصل على نفس الشيء
.

[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[b]مرثا مرثا انت تهتمين لامور كثيرة لكن الحاجة لواحدة[/b]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: الكتاب بيقول .... :: الآيه دى عجبتنى-
انتقل الى: