منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 القدّيس فرنسيس الأسيزي والذئب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: القدّيس فرنسيس الأسيزي والذئب   السبت مارس 29, 2008 6:56 am

القدّيس فرنسيس الأسيزي والذئب

كان في نواحي مدينة غوبيو ذئب ضخم وشرس للغاية، ألقى الذعر في قلوب جميع سكان المدينة، حتى أنهم باتوا يعيشون في حالة رعب مستمرة. فإذا أراد أحدهم الخروج من المدينة، كان عليه أن يتسلّح بالسيف والحربة، كما لو كان ذاهبا الى الحرب، خشية أن يفترسه الذئب المتوحش
غالبا ما كان الذئب يدخل المدينة، ويتجوّل في شوارعها بحثا عن الطعام. فيخلي السكان الشوارع، ويختبئون داخل بيوتهم خائفين.
ذات يوم وصل القديس فرنسيس إلى جوار غوبيو، وكان قد أتى إلى هذه المدينة مرارا عديدة، ليعظ سكانها البسطاء. فالتقى بأحد القرويين المسلّح بمذراة. فلمّا رأى القروي القدّيس، دنا منه وقال له:" إلى أين أنت ذاهب يا أخي فرنسيس؟ لا تذهب إلى غوبيو هناك ذئب رهيب، سيفترسك بالتأكيد. لقد أوقع الرعب في قلوب الناس، فاختبأوا في منازلهم ولم يتجاسر أحد على الخروج من بيته".
لمّا سمع الأخ فرنسيس كلام القروي، أشفق على هؤلاء الناس البسطاء. فابتسم ورسم إشارة الصليب، وتابع سيره إلى غوبيو
ما أن دخل الأخ فرنسيس المدينة، حتى تصدّى له الذئب الشرس، فوقف أمامه، ونظر إليه نظرة مهدّدة، ثمّ كشّر عن أنيابه وكأنّه يريد أن يمزّقه.
بقي فرنسيس هادئا، وجلس، ورسم إشارة الصليب باتجاه الذئب، ثمّ أمره قائلا:" تعال إلى هنا ! فأنا آمرك باسم يسوع أن لا تسيء اليّ ولا إلى أي إنسان كما فعلت إلى الآن. يجب أن لا تفتك بالحيوانات ولا أن تفترسها، وان لا تذبح البشر ولا تسيء إليهم، فهم صورة الله. إن صرت مسالما، قدّم لك الناس كلّ ما تحتاجه من طعام، ولن ينقصك شيء بعد اليوم... هل تعدني بذلك؟".
طوال حديثه مع الذئب، كان الأخ فرنسيس رافعا يده باتجاهه.
تابع الأخ فرنسيس كلامه قائلا: " تعال إلى هنا الآن ! أريدك أن تعدني بأنك ستكون مسالما من الآن فصاعدا
عندها رفع الذئب يديه ووضع فمه على ركبتي الأخ فرنسيس كحمل وديع، وكأنه يقول له : " أعدك بأنني سأكون أليفا !"
فقال فرنسيس:" الآن آمرك باسم يسوع أن تسير خلفي. فنذهب معا لكي يرى الجميع أنك عقدت الصلح معهم وصرت مسالما".أطاع الذئب وسار خلف فرنسيس. فخرج سكان المدينة من بيوتهم، كبارا وصغارا، ورأوا صديقهم الأكبر القدّيس فرنسيس والذئب الأليف وراءه
ومنذ ذلك الحين، اخذ سكان غوبيو جميعا يقدّمون الطعام للذئب الوديع المسالم. وأحبّه الجميع، لا سيما الأطفال، الذين كانوا يلعبون معه.
بنى سكان غوبيو كوخا جميلا للذئب الذي أصبح حارسا للمدينة، فلم يعد اللصوص يستطيعون الدخول إليها وسرقة البيوت.
بعد هذه المعجزة، أخذ سكان غوبيو يصلّون إلى الله، والى القدّيس فرنسيس، حتى اليوم.










- الالتزام بمسألة السلام يبدأ بعملية ارتداد القلب والتوبة ومن ثمّ في الانفتاح على الآخر. متى وكيف وأين تنمّي وتعيش السلام؟
- القدّيس فرنسيس عاش السلام الداخلي مع الله ومع ذاته. ما هي أهم أسباب فقدان السلام الداخلي في حياتنا اليوم؟
- أحاول أن أرى اليوم الذئاب في حياتي: في داخلي ومن حولي.. كيف أنظر إليها؟ كيف أواجهها؟
- القدّيس فرنسيس وماري دو لا باسيون، وكلّ القدّيسين جسّدوا في حياتهم الطوبى التي أعطاها يسوع في السعي إلى السلام.
وأنت هل تعي أنّ لديك دورا في صنع السلام من حولك؟ في البيت، في الجامعة، في العمل ، في الحيّ، وفي العالم؟


يا ربّ استعملني لسلامك
فأضع الحبّ حيث البغض
والمغفرة حيث الإساءة
والاتفاق حيث الخلاف
والحقيقة حيث الضلال
والإيمان حيث الشكّ
والرجاء حيث اليأس
والنور حيث الظلمة
والفرح حيث الكآبة
يا ربّ استعملني لسلامك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
 
القدّيس فرنسيس الأسيزي والذئب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: كان يا ما كان :: معجزات-
انتقل الى: