منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لأن سواعد الأشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: لأن سواعد الأشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب   الجمعة مارس 21, 2008 9:17 am

الأية "لأن سواعد الأشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب مز 17:37


كان الأخ شفيق يعمل سائقاً بدير أبو مقار و كان محباً لله و لقديسيه , و أشترى لنفسه قطعة أرض بالفشن محافظة بنى سويف و بنى فيها بيتاً صغيراً يعيش فيه هو و أسرته و كان يقضى معظم وقته فى خدمة الدير ثم يذهب لزيارة أسرته كل فترة .
كان صاحب الأرض الذى باعها للأخ رشدى قاسياً و عنيفاً, فحاول أن يبتز منهم بعض الأموال مع أن الأخ رشدى كان قد سدد الثمن . و فيما كان الرجل ينوى الشر لاسترجاع بعض هذه الأرض إليه و تهديد الأسرة الضعيفة التى تقيم وحدها , وجد شيخاً مهوباً يمسك عصا و أمره أن يقوم معه ليريه أرض الأخ رشدى , خاف جداً و صار معه و بعد ما أراه الأرض حذره أن يأخذ شبراً منها أو يسئ إلى هذه الأسرة . و لما رجع إلى بيته أخبره الرجل بما حدث و لما رأى صورة أبو مقار فى بيته عرفه أنه هو الشيخ الذى أتى إليه .
+ الطمع يحرك البشر ليأخذ كل واحد من الأخر ما يستطيع مستخدماً قوته و إمكانياته حتى لو سلك سلوكاً غير مشروع مما يهدد المسالمين خاصة و أن الطماع يزداد شراً كلما حصل على أطماع جديدة , و كذلك الحرمان يدفع الكثيرين لتهديد أمن الأخرين .
+ أما أنت يا إنسان الله , الذى تؤمن به و تحيا فى صداقة مع القديسين , فلا تضطرب لأن الله يحميك و يدافع عنك و يهدد كل من بيحاول الإساءة إليك و يعطيك مهابة فى أعين الكل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
 
لأن سواعد الأشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: الكتاب بيقول .... :: الآيه دى عجبتنى-
انتقل الى: