منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 البابا يدعو الجامعيين ليكونوا رسل وشهود الإنجيل 02/03/2008

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: البابا يدعو الجامعيين ليكونوا رسل وشهود الإنجيل 02/03/2008   الأربعاء مارس 05, 2008 1:39 pm

02/03/2008

البابا يدعو الجامعيين ليكونوا رسل وشهود الإنجيل وبناة حضارة المحبة والسلام والوحدة

دخل البابا بندكتس الـ16 مساء أمس السبت قاعة بولس السادس بالفاتيكان ليتلو مع الجامعيين الأوروبيين والأمريكيين صلاة السبحة الوردية التي نقلت مباشرة عبر الأقمار الاصطناعية وسمحت لآلاف الجامعيين في عشر مدن، خمس أوروبية وخمس أمريكية، بالمشاركة والاستماع إلى كلمة البابا التي ألقاها نهاية الاحتفال.

أعرب الأب الأقدس في مستهل كلمته عن غبطته بحضور الآلاف من الشبيبة الجامعية للصلاة مع البابا حول موضوع: "أوروبا والأمريكتين نحو بناء حضارة المحبة سوية". كما عبر عن سروره بمشاركة آخرين عبر الأقمار الاصطناعية الذين صلوا سبحة العذراء مع أساقفتهم في أباريسيدا بالبرازيل، أفينيون بفرنسا، بوخارست برومانيا، العاصمة المكسيكية، هافانا في كوبا، لوخا بالإكوادور، مينسك في بيلو روسيا، نابولي بإيطاليا، توليدو بإسبانيا وواشنطن بالولايات المتحدة.

سطر البابا أهمية العلاقة بين أوروبا والقارات الأخرى من منظور الرجاء، إذ بدأت الصلاة الجامعية المشتركة منذ سنتين بين أوروبا وأفريقيا وبين أوروبا وآسيا العام الماضي. ولفت إلى إن المسيحية تشكل الرابط القوي والعميق بين القارة القديمة والعالم الجديد ولكنه أسف لخيانة ما تسمى "الحضارة الغربية" وتخليها عن دعوتها الإنجيلية، ودعا إلى تفكير صادق ونزيه وإلى فحص ضمير، للتمييز بين ما يبني "حضارة المحبة" بحسب مشروع الله الموحى بيسوع المسيح، وبين ما يتعارض معها.

ونوه البابا بالدور الذي لعبه الشباب في تاريخ أوروبا والأمريكتين "بناة حضارة المحبة" قائلا إنهم "حاملو حوافز إنجيلية" أمثال بندكتس من نورتشا، فرنسيس الأسيزي، والطوباوي كارل لايسنر في أوروبا، ومرتينو دي بوريس، روزا دا ليما والطوباوية كاتيري تيكاكويتا في أمريكا.

وقال البابا إن الله يدعو شبيبة أوروبا والأمريكتين للتعاون سوية مع أقرانهم في العالم أجمع، ليجدد روحُ الإنجيل حضارة تلك القارتين والبشرية برمتها. ولفت إلى أن المدن الكبرى في القارتين تفتقد إلى هذا الروح المحيي والقادر على جعل الاختلافات مصدر غنى متبادل، وليس سببا للتفرقة والصراع.

وشدد الأب الأقدس على أن حضارة المحبة هي تعايش مسالم ومسرور يجلّ الاختلافات باسم مشروع مشترك، كما اسماه البابا يوحنا الـ23، وشيده على أعمدة أربعة وهي المحبة، الحقيقة، الحرية والعدالة.

وأوكل بندكتس الـ16 إلى الجامعيين الأوروبيين والأمريكيين مهمة أن يكونوا "رسل وشهود الإنجيل، لأن بشرى الإنجيل هي بذر ملكوت الله أي حضارة المحبة"، وأوصاهم أخيرا أن "يكونوا بناة سلام ووحدة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
 
البابا يدعو الجامعيين ليكونوا رسل وشهود الإنجيل 02/03/2008
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مواقع هندسية وخاصة بالمدني
» بحث حول الازمات المالية
» موضوع حيعجبكم كتير اغانى رومانسية للفنان مصطفى كامل
» اجمل امراة في العالم
» تشكيل وحدة التدريب والجودة 2008-2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: كنيستنا الكاثوليكية :: اخبار كنيستنا-
انتقل الى: