منتدى دينى شامل لكل الاعمار ما بين 3-20 سنة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 في البرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 744
تاريخ التسجيل : 07/01/2008

مُساهمةموضوع: في البرية   الإثنين يناير 28, 2008 8:03 am

"في البرية سار الشعب وكانت التذمرات هي لسان حالهم اما الرب فكانت النعمة هي اجابته


في البرية حيث تكثر المشاكل و يظهر الضعف سار الشعب من تذمر الى دمدمة الى ندم والرجوع بالقلب الى مصر.في الرحلة العظيمة لشعب الله من مصر ارض العبودية الى ارض تفيض لبنا وعسلا ذهب الشعب بقيادة موسى بكل اختيارهم بكل قبولهم بعد تنهد و دموع وصراخ بعد ان قيل ان صراخهم تذكره الرب مع ميثاقه لابائهم خرج الشعب وهو متجه من مصر الى ارض كنعان.



ولكن في الرحلة التي تشهد تمام وعوده يعلمنا الله امورا عظيمة لان ما كتب فقد كتب لاجل تعليمنا ونحن بما في الكتب يكون لنا تعزية ورجاء ,والدروس كثيرة لكن يسطر لنا الوحي كلمات الشعب ومعاملاته في البرية معلما ايانا ان الطريق الى حياة المجد و الحرية هي لنا ولكن علينا المرور في قفر عظيم مخوف وما يعزينا هو الرب معنا يحملنا على اجنحة النسور . وفي تاملات في سفر العدد نجد عدة امور تكشف عن ضعف الشعب ولكن هل ما كتب كان تاريخ غابر مضى ولن نتعلم منه شيء



بلى فالروح القدس لم يسطر شيء ليس له نفع لنا وليس التذمر هو ما احب ان اعلن عنه ولكن احب ان اعطي ضوء على ذلك الاله المحب الذي رغم كل ما صنعوا كان يحملهم بذراع الحب وكلما نتطلع للكلمة نجد مقابل تذمراتنا نجد يد الله التي تاخذ القصاص ولكن الان ليس منا بل قد امتدت الى الابن الحبيب الذي حمل الاوجاع مقابل تذمراتنا وما كتب كثير في تذمرات الشعب تارة عن الطعام و عن اللحم ومرة اخرى على قيادة موسى



صديقي انا وانت لسنا بحال افضل في تلك البرية , ولكن هناك رجاء في الذي له مخارج منذ القديم ذاك الذي يعلمن كم هو ضعفنا , لكل منا برية في الطريق الى ارض الوعد وهي مليئة بامور ليست سهلة تطلب ايمان ولم يتركنا الرب عرضة للمجهول فقد اجتاز السموات لاجلنا احتمل الالم مستهينا بالخزي



صديقي عندما تقابل التذمر عليك ان تاتي الى الرب سريعا لانه يقدر ان يعين ضعفك واترك العيان وامتلى بوعده سلام , ان جنة مصر لم تكون الا للمصريين الذين هلكوا في البحر و الذين قاسوا من الضربات ما جعلهم يعلمون من هو الرب , لم تكن الجنة التي خرجت منها الا ارض عبودية



نعم توجد الصحراء امامك لكن ثق في انه لا يبطىء وان حسب قوم منا انه ابطىء فذاك عدم ايمان ,وعندما يتانى فهو حتما سينفذ وعوده لمن يثقون فيه...ختاما كن ملاصقا لكلمته احبب ما تراه صحراء من يد الله وهو قادر ان يعطيك ما هو وعد به لك ولن يتمتع به احد غيرك في اسم يسوع امين


"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://madaresahad.almountadayat.com
 
في البرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
madaresahad.com :: موضوعات تهمك :: موضوعات روحية-
انتقل الى: